المواضيع الأخيرة
» هل احسست اننا نعيش في هذه الفترة و تمنيت شيئا متشابها!
الخميس يناير 17, 2019 9:38 pm من طرف bouchra

» ﻋﻔـﻮﺍً أنا مستقيم
الخميس يناير 17, 2019 9:25 pm من طرف bouchra

» كيف تواجه كثرة المشاكل؟؟؟
الخميس يناير 17, 2019 9:18 pm من طرف bouchra

» أسعار المشتقات النفطية في الدول العربيّة
الخميس يناير 10, 2019 12:30 pm من طرف أمير النهار

» ما مرادفات كلمة؟
الأربعاء يناير 02, 2019 9:29 pm من طرف khadija 2

» السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الأحد ديسمبر 30, 2018 4:16 pm من طرف khadija 2

» بفضل من الله أصبح المنتدى عالمي
الجمعة ديسمبر 28, 2018 2:26 pm من طرف bouchra

» صوت جديد في غاية الروعة في ترتيل القرآن الكريم
الخميس ديسمبر 27, 2018 6:25 pm من طرف أمير النهار

» موقع يعطيك صورة فائقة الوضوح لسطح القمر
الثلاثاء ديسمبر 25, 2018 6:49 pm من طرف أمير النهار

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bouchra
 
khadija 2
 
أمير النهار
 


متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

مُساهمة  nournour في الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:42 am

متى أعطى الله‘‘ نهر الكوثر‘‘ للرسول محمد 
صلى الله عليه وسلم
 ماهي هذه المناسبة.....؟؟؟
ولماذا..؟؟؟

_________________
ساعد الناس لتجد من يساعدك
avatar
nournour
أشهر شخصيات المنتدى
أشهر شخصيات المنتدى

عدد المساهمات : 666
نقاط : 10323
السٌّمعَة : 246
تاريخ التسجيل : 24/09/2016
العمر : 30
الموقع : الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

مُساهمة  هدهد في الإثنين أكتوبر 17, 2016 9:25 pm

سؤال مر سهل لكن مش قدرا جاوب عليه معقد شوية
avatar
هدهد

عدد المساهمات : 163
نقاط : 8586
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 16/10/2016
العمر : 14
الموقع : الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

مُساهمة  hanna في الإثنين أكتوبر 17, 2016 9:45 pm

قال ـ تعالي ـ : " إنا أعطيناك الكوثر . فصلّ لربك و انحر . إن شانئك هو الأبتر ".

الكوثر هو النهر الذي وعده الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم في الجنة ، وأصل كلمة الكوثر يدل على الكثرة والزيادة ، ففيه إشارة إلى كمال الخيرات التي ينعم الله تعالى بها على نبيه صلى الله وسلم في الدنيا والآخرة .
ولنهر الكوثر - الذي في الجنة - ميزابان ، يصبان في حوض ، وهو الحوض الذي يكون لنبينا صلى الله عليه وسلم في أرض المحشر يوم القيامة ، فنهر الكوثر في الجنة ، والحوض في أرض المحشر ، وماء نهر الكوثر يصب في ذلك الحوض ، ولهذا يطلق على كل من النهر والحوض ( كوثر ) ، باعتبار أن ماءهما واحد ، وإن كان الأصل هو النهر الذي في الجنة .
وقد ورد في الأحاديث جملة من صفات نهر الكوثر ، تجعل المؤمن في شوق إلى ورود ذلك النهر ، والارتواء منه ، والاضطلاع من معينه ، فنهر الكوثر يجري من غير شق بقدرة الله تعالى ، وحافاتاه قباب الدر المجوف ، وترابه المسك ، وحصباؤه اللولؤ ، فما ظنك بجمال ذلك النهر وجلاله ، وما ظنك بالنعيم الذي حبى الله به نبيه صلى الله عليه وسلم والمؤمنين من أمته .
ولا تقل صفات ماء نهر الكوثر جمالا وجلالا عن النهر نفسه ، فقد ثبت في أحاديث للنبي صلى الله عليه وسلم أن ماء نهر الكوثر أشد بياضا من اللبن ، وأحلى مذاقا من العسل ، وأطيب ريحا من المسك ، حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما استمع إلى تلك الأوصاف ، قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إنها لناعمة يا رسول الله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( آكلوها أنعم منها ) ، في إشارة منه صلى الله عليه وسلم إلى أن تلك الصفات العظمية ، وتلك النعم الجليلة ، ما هي إلا جزء يسير مما يمن الله به على أهل دار كرامته ، ومستقر رحمته .
وجاء الوصف النبوي لماء نهر الكوثر أيضا ، بأن من شرب منه لم يظمأ بعدها أبدا ، ولم يسود وجهه أبدا ، فكيف لك أن تتخيل جنة الخلد ، إذا كان نهرها وماؤها كذلك !!
أما الحوض الذي يكون في أرض المحشر ، فطوله مسيرة شهر ، وعرضه كذلك ، ولهذا جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( حوضي مسيرة شهر ، وزواياه سواء ) ، أي أن أطرافه متساوية ، وجاء في وصف الحوض أيضا أن آنيته أكثر من عدد نجوم السماء وكواكبها .
أما ماء الحوض فهو مستمد من نهر الكوثر كما سبق ، فصفات الماء واحدة ، كرامة من الله تعالى لنبيه والمؤمنين من أمته ، حيث يتمتعون بشيء من نعيم الجنة قبل دخولها ، وهم في أرض المحشر ، وعرصات القيامة ، في مقام عصيب ، وحر شديد ، وكرب عظيم .

avatar
hanna

عدد المساهمات : 329
نقاط : 9469
السٌّمعَة : 112
تاريخ التسجيل : 27/09/2016
العمر : 15
الموقع : algérie

http:// http://ameralnahar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

مُساهمة  nournour في الجمعة أكتوبر 21, 2016 11:46 pm

@hanna كتب:قال ـ تعالي ـ : " إنا أعطيناك الكوثر . فصلّ لربك و انحر . إن شانئك هو الأبتر ".

الكوثر هو النهر الذي وعده الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم في الجنة ، وأصل كلمة الكوثر يدل على الكثرة والزيادة ، ففيه إشارة إلى كمال الخيرات التي ينعم الله تعالى بها على نبيه صلى الله وسلم في الدنيا والآخرة .
ولنهر الكوثر - الذي في الجنة - ميزابان ، يصبان في حوض ، وهو الحوض الذي يكون لنبينا صلى الله عليه وسلم في أرض المحشر يوم القيامة ، فنهر الكوثر في الجنة ، والحوض في أرض المحشر ، وماء نهر الكوثر يصب في ذلك الحوض ، ولهذا يطلق على كل من النهر والحوض ( كوثر ) ، باعتبار أن ماءهما واحد ، وإن كان الأصل هو النهر الذي في الجنة .
وقد ورد في الأحاديث جملة من صفات نهر الكوثر ، تجعل المؤمن في شوق إلى ورود ذلك النهر ، والارتواء منه ، والاضطلاع من معينه ، فنهر الكوثر يجري من غير شق بقدرة الله تعالى ، وحافاتاه قباب الدر المجوف ، وترابه المسك ، وحصباؤه اللولؤ ، فما ظنك بجمال ذلك النهر وجلاله ، وما ظنك بالنعيم الذي حبى الله به نبيه صلى الله عليه وسلم والمؤمنين من أمته .
ولا تقل صفات ماء نهر الكوثر جمالا وجلالا عن النهر نفسه ، فقد ثبت في أحاديث للنبي صلى الله عليه وسلم أن ماء نهر الكوثر أشد بياضا من اللبن ، وأحلى مذاقا من العسل ، وأطيب ريحا من المسك ، حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما استمع إلى تلك الأوصاف ، قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إنها لناعمة يا رسول الله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( آكلوها أنعم منها ) ، في إشارة منه صلى الله عليه وسلم إلى أن تلك الصفات العظمية ، وتلك النعم الجليلة ، ما هي إلا جزء يسير مما يمن الله به على أهل دار كرامته ، ومستقر رحمته .
وجاء الوصف النبوي لماء نهر الكوثر أيضا ، بأن من شرب منه لم يظمأ بعدها أبدا ، ولم يسود وجهه أبدا ، فكيف لك أن تتخيل جنة الخلد ، إذا كان نهرها وماؤها كذلك !!
أما الحوض الذي يكون في أرض المحشر ، فطوله مسيرة شهر ، وعرضه كذلك ، ولهذا جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( حوضي مسيرة شهر ، وزواياه سواء ) ، أي أن أطرافه متساوية ، وجاء في وصف الحوض أيضا أن آنيته أكثر من عدد نجوم السماء وكواكبها .
أما ماء الحوض فهو مستمد من نهر الكوثر كما سبق ، فصفات الماء واحدة ، كرامة من الله تعالى لنبيه والمؤمنين من أمته ، حيث يتمتعون بشيء من نعيم الجنة قبل دخولها ، وهم في أرض المحشر ، وعرصات القيامة ، في مقام عصيب ، وحر شديد ، وكرب عظيم .

شكراااا جزيلا لكي وتعريفك مفيد ورائع 


ولكن السؤال كان 
متى...أعطى الله نهر الكوثر للنبي صلى الله عليه وسلم؟؟


الجواب هو
يوم وفاة ابنه... ‘‘‘إبراهيم ‘‘ حزن النبي أشد الحزن
فأعطاه الله نهر الكوثر 
ليبعد عنه الحزن 


أتمنى لكم الإستفادة 
تحياتي 

_________________
ساعد الناس لتجد من يساعدك
avatar
nournour
أشهر شخصيات المنتدى
أشهر شخصيات المنتدى

عدد المساهمات : 666
نقاط : 10323
السٌّمعَة : 246
تاريخ التسجيل : 24/09/2016
العمر : 30
الموقع : الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى أعطى الله ......؟؟؟؟؟

مُساهمة  bouchra في الجمعة نوفمبر 04, 2016 4:31 pm

جزاكن الله خيرا يا رائعات لقد استفدت كثيرا 

_________________
        لا تنس ذكر الله
 يقول تعالى: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ
avatar
bouchra
شخصية مميزة
شخصية مميزة

عدد المساهمات : 822
نقاط : 11011
السٌّمعَة : 326
تاريخ التسجيل : 24/09/2016
الموقع : المغرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى